لجنة الاغاثة والطوارئ

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

دشنت لجنة الإغاثة والطوارئ التابعة لاتحاد الأطباء العرب، حملة "دفء" للعام السابع على التوالى؛ للمساهمة في توفير "شتاء آمن" للمتضررين من موجات البرد القارس والصقيع، وذلك في عدد من الدول والمناطق المتضررة.

وقال بيان صادر عن لجنة الإغاثة والطوارئ إن مشروع دفء لهذا العام، يستهدف وصول مواد التدفئة إلى  4,301 أسرة (نحو 21 ألف شحص) بالمناطق المتضررة في دول مصر وسوريا وفلسطين واليمن؛ علاوة على بناء وترميم 30 وحدة سكنية و مأوى للاجىء الروهينجا (بنجلاديش).

وتسعى لجنة الإغاثة والطوارئ من خلال مشروع "دفء" الذي يستغرق 4 أشهر، التقليل من الأضرار الناجمة عن موجات البرد والعواصف الثلجية، والعمل على تفادي الأمراض الناتجة عنها، وذلك من خلال توفير أدوات ووسائل تدفئة اللازمة مثل البطانيات وغيرها، حسب احتياجات كل دولة. 

وتأـى هذى الحملة في إطار مساعى الحكومات العربية للتخفيف من أثار موجات البرد التي تتعرض لها عدد من الدول وتؤثر بشكل مباشر على الأسر الأشد فقراً ، وخاصة في جمهورية مصر العربية.

وفى تصريح للأستاذ الدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب ، أوضح خلاله أن حملة دفء، هى أحد مشروعات الإغاثة الموسمية التى تهدف إلى إنقاذ آلاف الأسر التى تعيش أوضاعا مأساوية بسبب تغير المناخ، أو لعدم ملاءمة المسكن وضعف خدمات الدعم الصحى بالمناطق التى تعانى اضطرابات قد تؤدى إلى عدم توفر الغذاء أو المسكن الملائم مثل السيول والعواصف الثلجية ، بالإضافة الى انتشار فيروس كورونا.