أخبار الاتحاد

الإثنين 8 مارس 2021

دعا اتحاد الأطباء  العرب إلى الاهتمام بصحة المرأة وسلامتها الجسدية والنفسية، وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يوافق 8 مارس من كل عام. 

ويحل يوم المرأة العالمي في 8 مارس/أذار سنويا، بهدف تسليط الضوء على الإنجازات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للنساء.

وطالب اتحاد الأطباء العرب  في بيان أصدره اليوم، الحكومات ومنظمات المجتمع المدني إلى ضرورة العمل  على تعزيز تحسين صحة الفتيات والنساء، كمناعة حقيقية لصحة وسلامة المجتمع.

وفي هذا الصدد، ثمن الاتحاد الدور البارز الذي لعبته النساء في التصدي لفيروس كورونا المستجد، بعد أن تصدرن ولازلن الصفوف الأمامية لمواجهة الفيروس سواء داخل المستشفيات، أو على صعيد البحث العلمي والأكاديمي.

وأشاد اتحاد الأطباء العرب بجهود الحكومة المصرية في الاهتمام بصحة المرأة من خلال العديد من المبادرات وأبرزها مبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية ضمن حملة ( 100 مليون صحة) ، والتي تستهدف رفع مستوى الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ووسائل الوقاية من هذا المرض. 

ويولي الاتحاد أهمية كبيرة لنشر التوعية بصحة  المرأة في مجال حملات التوعية اللازمة من أجل تعزيز وتحسين صحتهن، لاسيما مرضى سرطان الثدي، وعوامل الخطورة التى تجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة به.

وقال الدكتور أسامة رسلان أمين العام اتحاد الأطباء العرب، إن تعزيز صحة المرأة يعد من ابرز أهداف المركز العربى للتوعية الصحية "وعى" التابع للاتحاد وخاصة فى مجال التوعية بكيفية الوقاية والاكتشاف المبكر لسرطان الثدى، حيث إن المرض من أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء في بلدان العالم المتقدمة والنامية على حد سواء وتبين الاحصائيات أن امرأة واحدة من كل 8 سيدات تصاب بالمرض.