المركز العربى للتوعية الصحية - وعي

الأحد 20 يونيو 2021

أطلق المركز العربي للتوعية الصحية (وعي) التابع لاتحاد الأطباء العرب حملة إلكترونية  للحث على التبرع بالدم من أجل إنقاذ حياة المرضى؛ وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للمتبرعين بالدم. 

وتتضمن حملة مركز "وعي" منشورات وارشادات، مدعومة بالرسوم التوضيحية؛ لتوعية الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بأهمية التبرع بالدم، والفوائد الصحية للتبرع والاجراءات الاحترازية قبل وأثناء وبعد التبرع.

وبحسب ما جاء في حملة مركز وعي، فإن شروط التبرع بالدم تتضمن:  ضرورة تمتع المتبرع بصحة وجيدة وخلوه من الأمراض، وألا يكون عمر المتبرع أقل من 18 عاما ولا يزيد عن 65 عاما.

كما شدد المركز على "ضروة ألا تقل نسبة الهيموجلوبين في الدم عن 13 في الرجال، و12 لدى النساء، إضافة إلى مرور 3 أشهر على الأقل عن المرة الأخيرة للشخص الذي ينوي التبرع بالدم".  

وأبرز مركز وعي الفوائد الصحية العديدة للمتبرعين بالدم وتتضمن: تقليل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، ومن احتمال الإصابة بأمراض القلب وانسداد الشرايين، حيث يقلل من نسبة الحديد في الدم، علاوة على تنشيط الدورة الدموية من خلال تنشيط خلايا نخاع العظام لإنتاج خلايا دم جديدة بعد التبرع، وتقليل خطر الإصابة بالسرطان ، وضبط معدلات ضغط الدم والكولستيرول . 

ولفت المركز إلى أن اليوم العالمي للمتبرعين بالدم مناسبة هامة للتذكير بالتبرع كرسالة سامية بين جميع أفراد المجتمع ممن يمكنهم القيام بهذا العمل الإنساني، الذي يسهم في إنقاذ حياة المرضى.

وأوضح الدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب، أهمية التبرع بالدم بشكل منتظم، للمساهمة في إنقاذ حياة الكثيرين، مع ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لضمان سلامة المتبرعين.

وأكد رسلان أن الاتحاد يولي اهتماما خاصا بالحملات التوعوية التي ينفذها مركز وعي لنشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع والعاملين في الحقل الصحى.