لجنة الاغاثة والطوارئ

الإثنين 21 يونيو 2021

أعلنت لجنة الإغاثة والطوارئ التابعة لاتحاد الأطباء العرب إطلاق مشروع "مقاومة الجوع وسوء التغذية" (أضاحى 2021) لصالح بعض الأسر الأشد فقراً، واللاجئين والنازحين بالمخيمات بعدد من الدول التى تعانى من الأوبئة والمجاعات والصراعات.

ويستفيد من مشروع (أضاحي 2021)  عشرات الآلاف من النازحين واللاجئين، ويجرى تنفيذه في كل من: فلسطين واليمن والصومال وسوريا، ولاجئي بورما ببنجلاديش، بالإضافة إلى بعض الأسر الأشد فقراً بعدد من القرى بمحافظات جمهورية مصر العربية.

يشار إلى أن مشروع "مقاومة الجوع وسوء التغذية" (الأضاحى) وصل لأكثر من مليون مستفيد خلال الأعوام السابقة بـ 16 دولة دولة أفريقية وأسيوية وهى: (مصر– الصومال – فلسطين – سوريا – الأردن – لبنان – اليمن – جيبوتى - باكستان-النيجر – كينيا – اثيوبيا – تشاد – بورما – بنجلاديش - أوغندة)

وفى تصريح للأستاذ الدكتور أسامة رسلان أمين عام اتحاد الأطباء العرب أوضح خلاله أن المشروعات الإغاثية الغذائية الموسمية التى تنفذها لجنة الإغاثة تهدف إلى مقاومة الجوع و الوقاية من الأمراض التى تصيب الإنسان نتيجة لسوء التغذية ، والتخفيف من معاناة اللاجئين والنازحين ، بجانب خدمات الدعم الصحي بالمناطق التي تعاني من أزمات وعدم توفر الغذاء وتدني الحالة الصحية بسبب الكوارث الطبيعية كالجفاف والأوبئة وغيرها.

وأشارت منظمة الصحة العالمية أن أمراض سوء التغذية تمثل المسبب الأكبر ضمن الأسباب المؤدية إلى وفاة الأطفال خاصة فى الأماكن الفقيرة حيث تزداد أمراض سوء التغذية عند كثير من الأمهات مما يترتب عليه ان تصبح الاطفال هزيلة وعرضة لأمراض خطيرة.