المركز العربى لمكافحة العمى - إبصار

الأحد 10 أكتوبر 2021

بالتزامن مع اليوم العالمي للإبصار، أكد المركز العربي لمكافحة العمى «إبصار»، التابع لاتحاد الأطباء العرب، تضامنه وتفاعله مع جميع مبادرات منظمة الصحة العالمية التي تستهدف الحد من حالات العمى الذي يمكن تفاديه ومسبباته. 

وأعلن المركز العربي لمكافحة العمى «إبصار»  نجاحه خلال السنوات الماضية فى إجراء  نحو 29 ألف عملية مياه بيضاء، وفحص وعلاج نحو 165 ألف مريض رمد بمصر و15 دولة أفريقية.

وشملت تلك الدول : السودان، والصومال، واليمن، وجيبوتي، وتشاد، وبنين، والكاميرون، والنيجر، ومالي، وبوروندي، ونيجيريا، وليبيريا ، وأوغندا ، والسنغال، وليسوتو. 

وتحيي منظمة الصحة العالمية، غدا الجمعة، اليوم العالمي للإبصار وما يترتب على ضعف البصر أو غيابه من آثار كبيرة وطويلة الأمد على جميع جوانب الحياة. 

وكانت منظمة الصحة العالمية قد بدأت الاحتفال باليوم العالمي للإبصار في عام 1998، في الخميس الثاني من أكتوبر من كل عام، وذلك من أجل التوعية اللازمة للحفاظ على نعمة البصر، والوقاية من العمى.

وبمناسبة اليوم العالمي للإبصار، أعلن المركز العربي لمكافحة العمى (إبصار)، في بيان صحفي، اليوم، أن مركز إبصار نجح خلال السنوات الماضية فى إجراء  نحو 33.243 عملية مياه بيضاء، وفحص وعلاج نحو 179 ألف مريض رمد، وذلك داخل مصر وعدد من الدول الإفريقية كانوا على وشك فقد نعمة البصر بسبب اصابتهم بـ المياه البيضاء.

وأكد المركز العربي لمكافحة العمى أن قوافل المركز تأتي ضمن مشروعات دعم القطاع الصحي بمصر والدول الأفريقية والتي تعاني تدني الأوضاع الصحية، وضعفا في الخدمات الطبية بسبب الأوضاع الاقتصادية، أو الكوارث الطبيعية، التي تحول دون توفر تلك الخدمات.

يشار إلى أن التقرير العالمي الأول عن الرؤية والصادر عن منظمة الصحة العالمية كشف في وقت سابق عن أنه على الصعيد العالمي، يعاني ما لا يقل عن 2.2 مليار شخص من ضعف البصر أو العمى، منهم مليار شخص على الأقل يعانون من ضعف في الرؤية كان من الممكن الوقاية منه أو لم يتم علاجه بعد.